أخر الاخبار

أجمل 15 من الاماكن السياحية في بلجيكا 2022

السياحة في بلجيكا

نبذة عن مملكة بلجيكا:

 تقع مملكة بلجيكا في غرب أوربا و لها حدود مشتركة مع فرنسا، هولندا، ألمانيا و لوكسمبرغ. يحدها شمالا بحر الشمال وهي من الدول الست المؤسسة للاتحاد الأوربي. اللغات الرسمية في البلد هي ثلاث : الفرنسية، الألمانية والهولندية و هو ما أعطاها تنوعًا فريدًا يستحق الاستكشاف.

 يبلغ عدد سكانها 11 مليون و نصف مليون نسمة و تلعب السياحة في بلجيكا دورا هامًا في الاقتصاد حيث تزخر البلاد بالعديد من المعالم السياحية التي تعود الى حضارات غابرة وهندسة معمارية فريدة.

السياحة في بلجيكا:

تُعد السياحة في بلجيكا جوهرة حقيقية من البلدان الأوربية المنخفضة، قد تكون بلجيكا صغيرة ولكنها مليئة بالمعالم والأسرار التي ينبغي على المسافر استكشافها. 

من القرى الفرانكوفونية في والونيا في الجنوب الى بلدات الماس الفلمنكية وسواحل بحر الشمال، كما تستضيف بلجيكا البرلمانات الأوربية الصاخبة ونصب الحرب التذكارية بين حدودها.

من خلال هذه التدوينة سنلقي نظرة على كل الأماكن للزيارة في بلجيكا، سنتجول سويا في العاصمة النشطة وبراري أردن ومونس الغنية ثقافيا والكثير على طول الطريق!

أفضل وقت لزيارة بلجيكا:

أفضل وقت لزيارة بلجيكا هو ما بين أبريل الى يونيو أو سبتمبر الى أكتوبر. الطقس في الربيع والخريف مذهل للغاية و سيجعلك تشعر بالانتعاش بالتأكيد. موسم الذروة في بلجيكا يكون خلال أشهر الصيف بين يوليو و أغسطس.

تكلفة السياحة في بلجيكا:

تبلغ تكلفة رحلة سياحية متوسطة التكلفة لشخصين لمدة أسبوع في بلجيكا حوالي 550 دولار أمريكي تشمل الاقامة و الغذاء و المواصلات و زيارة المعالم السياحية دون احتساب تذاكر الطيران.

  • أسعار الغذاء : تبدأ من 16 دولار أمريكي للوجبة الواحدة.
  • أسعار الفنادق : تبدأ من 51 دولار أمريكي لشخصين لليلة واحدة. يمكنك حجز فندق في بلجيكا بسهولة مع موقع Booking.com.
  • حجز الطيران : يمكنك حجز تذكرة طيران رخيصة الى بلجيكا مع الخطوط القطرية من هنا. ستحظى بعروض رائعة وخدمة ممتازة مع احدى أفضل شركات الطيران في العالم.

أفضل الأماكن السياحية في بلجيكا 2022:

1. مدينة بروج Brugge:

السياحة في بروج

اشتهرت المدينة بتصوير فيلم ' أهلا بك في بروج' سنة 2008م، تقع في قلب بلجيكا الفلمنكية و يعود تاريخها الى القرون الوسطى. مركزها القديم عبارة عن متاهة ساحرة من الشوارع الحجرية المتعرجة.

هي المدينة الأكثر رقيا في بلجيكا والتي تم الحفاظ عليها تماما، كما أن العمارة الجميلة لبروج تستقطب أكثر من مليوني سائح سنويا.

اذا كان لديك وقت قصير أثناء سفرك الى بلجيكا، فيجب أن تكون بروج المحطة رقم 1 في رحلتك. مع ثروتها من المباني القديمة المثيرة للاهتمام و قنواتها المائية المتعددة لا تزال بروج تحتفظ بأجواء متميزة من العصور الوسطى.

يمكنكك حجز فندق في بروج بسهولة مع موقع Booking.com

2. مدينة غنت Ghent:

السياحة في غنت

تُعتبر غنت من أبرز المدن السياحية الواجب زيارتها في بلجيكا. المدينة القديمة في غنت هي وسط خلاب من الأزقة التي تُحيط بها مبان جذابة مسقوفة على طول قنوات جميلة. السير في المدينة في مساء صيفي، عندما تكون معظم المباني الهامة مضاءة، هي تجربة لا تُنسى.

كما يمكنك أخذ جولة بواسطة قارب للتجول في قنوات المدينة. كما تُوفر مدينة غنت لعشاق التاريخ و الهندسة المعمارية التعرف على الثقافة الفلمنكية الحديثة من خلال العديد من المزارات.

يمكنكك حجز فندق في غنت بسهولة مع موقع Booking.com

3. مدينة ديربي Durbuy:

السياحة في ديربي

هي مدينة تقع في الجزء الناطق بالفرنسية في مقاطعة لوكسمبورغ بمنطقة فالونيا. تتواجد مدينة ديربي في موقع طبيعي رائع أسفل وادي مشجر، يَسحر الزوار بشبكة ريفية من الممرات المرصوفة بالحصى و الأكواخ الريفية البسيطة.

تُوجد بالمدينة العديد من المطاعم الفاخرة التي تُقدم أكلات محلية شهية وتقع في شوارع عتيقة تعود للعصور الوسطى، أشهرها شارع دي ريكوليه. 

أفضل وقت لزيارة ديربي هو فصل الصيف حيث الأجواء الجميلة التي تجعل الزوار يحجون الى ديربي للتسوق من محلات الحرف المنتشرة في المكان.

يمكنكك حجز فندق في ديربي بسهولة مع موقع Booking.com

4. مدينة أنتويرب Antwerp:

السياحة في أنتويرب

هي العاصمة الثقافية للفلاندرز (المنطقة الشمالية الناطقة بالهولندية في بلجيكا)، هي مدينة ذات ميناء هام و تزدهر بها الصناعة. تُعتبر أنتويرب مركزا تاريخيا رائعا للحرف اليدوية و الفنية البلجيكية.

كانت المدينة يوما ما موطناً لفنانين مشهورين مثل روبنز، فان دايك و جوردان ولقد شهدت المدينة قرونا من الرخاء من خلال ازدهار التجارة و المبادلات.

وهذا ما جعل ذلك ينعكس على جمال معمارها الذي يضم الكاثدرائية الرائعة ومبنى مجلس المدينة (تاون هول) والعديد من المباني التاريخية الأخرى في وسط المدينة القديمة.

يمكنكك حجز فندق في أنتويرب بسهولة مع موقع Booking.com

5. مدينة ايبري Ypres:

السياحة في ايبري

يرتبط اسم المدينة ببعض أكثر المعارك المريرة في الحرب العالمية الأولى، عندما أصبح الريف حول المدينة موقعا لحرب الخنادق الكبرى والتي أدت الى تدمير ايبري بالكامل. 

اليوم تُعتبر المقابر و ساحات المعارك التي تم الحفاظ عليها في هذه الحقبة موقعا رئيسيا للزيارة.

تأسست مدينة ايبري في القرن 10م وكانت خلال العصور الوسطى واحدة من أهم المدن في بلجيكا (جنبا الى جنب مع غنت وبروج) بفضل ازدهار صناعة القماش. 

تمكنت ايبري من الاحتفاظ بمعظم مبانيها القديمة و بما انها كانت عُرضة للقصف المدفعي خلال الحرب فقد تم تدمير معظم المباني و لكن تمت اعادة بنائها وفقا للمخططات السابقة قبل الحرب.

يمكنك حجز فندق بسهولة في ايبري مع موقع Booking.com

6. المنتزه الوطني هوغ كيمبن The Hoge Kempen National Park:

المنتزه الوطني هوغ كيمبن
يُعد المنتزه الوطني هوغ كيمين في بلجيكا مزيجا حقيقيا من الجمال الطبيعي الذي يميز المناطق النائية البرية في فلاندرز الشرقية.

يُغطي المتنزه 60 كلم مربع من منطقة ليمبورغ الخلابة، وهي موطن للمروج والتلال الخضراء وغابات الصنوبر الضبابية و البحيرات الصافية الشبيهة بالمرايا التي تعيش فيها أعداد كبيرة من الغزلان البرية و تنمو بها الزهور و الخزامى.

مع مجموعة كبيرة من مسارات المشي المتعرجة التي يبلغ طولها أكثر من 200كلم ومسارات الدراجات التي لا تُعد و لا تُحصى، يُعد متنزه هوغ كيمين أحد أجمل وأكبر المتنزهات في البلدان المنخفضة.

7. مدينة لوفن Leuven:

السياحة في لوفن

تشتهر لوفن بكثرة جامعاتها وموقعها الساحر على ضفتي نهر دجيل شرق بروكسل. تأسست الجامعة الكاثوليكية في لوفن سنة 1425م وكانت ذات مكانة بارزة كواحدة من أرقى أماكن التعلم في أوربا. 

وقد درس بها العديد من الشخصيات الهامة في البلاد على غرار العالم الانساني ايراسموس وجوستوس ليبسيوس اضافة الى الجغرافي جيرهارد ميركاتور.

كما أصبح البابا أدريان السادس أحد مستشاري الجامعة سنة 1459م. و لقد كانت مدينة لوفين محظوظة نظرا لمحافظتها على هندستها المعمارية رغم القصف الذي تعرضت له خلال الحربين العالميتين الأولى و الثانية.

يمكنكك حجز فندق في لوفن بسهولة مع موقع Booking.com

8. مدينة بروكسل Brussels:

السياحة في بروكسل

بروكسل بالفرنسية وبروسل بالهولندية، هي عاصمة الاتحاد الأوربي، عاصمة بلجيكا وأكبر مركز حضري فيها. 

لا يُمكن أن تكتمل أية قائمة بأفضل المعالم السياحية في بلجيكا دون ذكر عاصمتها المترامية الأطراف والمفعمة بالحركة بروكسل. كما أنها هي المقر الرئيسي للأسرة الملكية البلجيكية ورأس مال الاتحاد الأوربي.

على عكس بروج وغنت الجميلة ومع العدد الكبير للسياح، بروكسل هي المحور الاقتصادي والتربوي الرئيسي لبلجيكا والذي يمنح المدينة جوا ملائما للعمل أكثر من المدن الأخرى للبلاد. هنا يمكنك الحصول على شعور مناسب للحياة البلجيكية، لاسيما ثقافة المطعم والمقهى الرائعة.

يمكنكك حجز فندق في بروكسل بسهولة مع موقع Booking.com

9. مدينة مونس Mons:

السياحة في مونس

تقع مدينة مونس في جنوب الوسط الغربي لبلجيكا، على حافة نهرين هما هين وترويل وتُعتبر بلدة تقاطع هامة بين بروكسل وباريس. يعود تاريخ مونس الى القرن السابع عندما تم بناء قلعة فيها, في حين تم تأسيس دير مخصص للقديس وولترود بعد ذلك بقليل.

وصلت مدينة مونس الى قمة ازدهارها في القرنين 13م و15م عندما أصبحت عاصمة مقاطعة هينجاو، لكن المدينة عانت كثيرا خلال حروب القرنين 17 و18 ميلادي وفقدت مكانتها البارزة. اليوم، المدينة هي موطن لمؤسسات ثقافية وعلمية كبيرة وعدد من المتاحف الرائعة.

يمكنكك حجز فندق في مونس بسهولة مع موقع Booking.com

10. مدينة سبا Spa:

السياحة في سبا

هي مدينة بلجيكية تقع في مقاطعة لييج ومنها جاءت تسمية الوجهات التي تحتوي على ينابيع المياه المعدنية المتدفقة في جميعة انحاء العالم ب 'spa'. تضم مدينة سبا الساحرة واجهات ملكية و قطع معمارية تعود الى فترة 'لا بيل ايبوك'.

تشتهر المدينة بحماماتها الساخنة المطلة على وسط المدينة والتي يعود تاريخها الى القرن الرابع عشر ميلادي والتي لا تزال تستقبل عددا كبيرا من السياح سنويا.

يمكنكك حجز فندق في سبا بسهولة مع موقع Booking.com

11. مدينة نامور Namur:

السياحة في نامور

نامور أو نامين باللغة الهولندية هي مدينة جامعية هامة تقع عند ملتقى نهري سامبري وميوز وكانت في وقت مضى مفترق طرق للنقل البري و الشحن. ولقد كان التل الذي تقع عليه القلعة ذا أهمية عسكرية كبيرة في العصر الروماني واليوم يُعد أحد أهم مناطق الجذب السياحي في المدينة.

يعود تاريخ القلعة الى 1000 سنة مضت ولا تزال أحد أكبر القلاع في أوربا وتضم العديد من الحدائق وأنفاق الهروب التي استُخدمت حتى الحرب العالمية 2. 

أدى الموقع الاستراتيجي لنامور الى تعرضها لعدد من الحصارات والمعارك وبسبب ذلك تتمتع المدينة بخليط هائل من الهندسة المعمارية من فترات زمنية مختلفة.

يمكنكك حجز فندق في نامور بسهولة مع موقع Booking.com

12. مدينة لييج Liège:

السياحة في لييج

لييج هي ثالث أكبر مدينة بلجيكية وكانت تاريخيا واحدة من أهم المراكز الصناعية في البلاد. كما كانت من أوائل الأماكن في أوربا التي بدأت في استخراج الفحم من المناجم. كما تملك لييج تقليدا طويلا في التصنيع خاصة في الحديد والصلب.

بسبب هذا التراث الصناعي ليست لييج بجمال المدن البلجيكية الأخرى (مثل بروج و غنت)، ولكن لديها بعض المتاحف والكنائس الرائعة التي سيقدرها كل من يهتم بالهندسة، الفن والتاريخ. 

على وجه الخصوص لا يمكنك تفويت زيارة متحف والون لايف ومتحف الفن الحديث الذين يُعتبران من أهم متاحف البلاد.

يمكنكك حجز فندق في لييج بسهولة مع موقع Booking.com

13. غابات أردين The Ardennes:

غابات أردين
هي منطقة غابات مترامية الأطراف في جنوب بلجيكا وتشتهر بكونها واحدة من أجمل وجهات المشي والتخييم في جميع أنحاء أوربا. تمتد منطق أردين من مدينة نامور عبر وديان نهر ميوز المتعرج وصولا الى هضبة فينس البرية الواقعة على حافة جبال ايفل الألمانية.

تضم منطقة أردين العديد من المعالم والنشاطات التي تستحق الزيارة مثل القلاع والقصور التاريخية كقصر دو بويون، مهرجانات ماردي غرا في مالميدي، التجديف بالقوارب الصغيرة في نهر ليسي، كهوف ومنحدرات أورت، الغابات الكثيفة وأديرة ترابيست في روشفورت.

14. مدينة أوستند Oostend:

السياحة في اوستند

اذا كنت ترغب في مزج التاريخ و الثقافة مع الاستمتاع بيوم على الشاطئ عليك السفر الى أوستند. توجه الى وسط المدينة القديمة حيث يمكنك مشاهدة قصر فيستباليه في منطقة وابينبلين والذي تم بناؤه في عام 1957م بدلا من مبنى مجلس المدينة الذي تم تدميره أثناء الحرب العالمية الثانية.

تُعتبر أوستند أهم ميناء للعبارات في بلجيكا والميناء الرئيسي لحركة العبارات الى بريطانيا العظمى كما أنها واحدة من المنتجعات الساحلية الأكثر شعبية في أوربا. 

خلال فصل الصيف تزدحم الشواطئ الخمسة في أوستند بالسياح خاصة الشواطئ الرملية منها مثل شاطئ مارياكيركي ورافيرسيد التي تقع غرب ميدان سباق الخيل.

يمكنكك حجز فندق في أوستند بسهولة مع موقع Booking.com

15. مدينة باستوني Bastogne:

السياحة في باستوني

تقع مدينة باستوني على الحدود مع لوكسمبورغ جنوبا و تضم تاريخا يعود الى 15 قرناً عندما شنت قبائل غاليك الحرب على الرومانيين في الأراضي المنخفضة. كما اشتهرت المدينة أساسا بالحصار الذي عانت منه خلال معركة بولج عام 1944م.

تحتفظ باستوني اليوم بالعديد من المعالم التذكارية التي تحيي ذكرى هذه الأحداث, و أهمها نصب مارداسون التذكاري الذي افتتح عام 1950م و الذي يقع في شارع دي كليرفو اضافة الى متحف باستون للحرب الموجود في نفس الموقع, و هو متحف يمكن أن تجد فيه أحد أهم المجموعات المتعلقة المتعلقة بالحرب العالمية الثانية. في ساحة ماكوليف, الساحة الرئيسية.

يمكنكك حجز فندق في باستوني بسهولة مع موقع Booking.com
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -