353936303032303537303933343337343530313330393230393430343132363233373938363430313537383130323935373537393234393030373036373833313531343831303738373536373538333735373935373637343536373838313037363934353535

السياحة في البرتغال : أبرز 24 من الأماكن السياحية في البرتغال

السياحة في بورتو

البرتغال هي دولة تنتمي للاتحاد الأوربي تقع جنوب القارة الأوربية في شبه جزيرة ايبيريا. لها حدود مشتركة مع اسبانيا من الشمال و الشرق, أما غربا فتطل على سواحل المحيط الأطلسي. عاصمتها لشبونة و اللغات الرسمية فيها هي البرتغالية, الميراندية و لغة الاشارة البرتغالية. يبلغ عدد سكان البلاد أكثر من 10 ملايين نسمة و يتنوع اقتصادها بين الزراعة, خاصة الفواكه كالبرتقال, الكرز و الموز اضافة الى الأجبان و الورق. تمثل الصناعة 28% من اقتصاد البلاد و أهم المنتوجات هي السيارات, المواد المصنعة, مكونات الاعلام الالي و الالكترونيات بالاضافة الى مواد البناء. كما تكتسي السياحة في البرتغال أهمية كبيرة نظرا لما تزخر به طبيعة البرتغال من جمال خلاب خاصة شواطئها الذهبية و المعالم التاريخية المنتشرة في أنحاء البلاد.
بالنسبة لبلد صغير مثل البرتغال فان لديها الكثير لتقدمه للمسافر من المدن العالمية والبلدات والقرى الهادئة ، إلى المنتجعات الشاطئية المفعمة بالحيوية والمنتزهات الوطنية المذهلة ، تقدم هذه الدولة الصغيرة مجموعة متنوعة بشكل لا يصدق من مناطق الجذب السياحي. تشغل جزءاً هاما من شبه جزيرة أيبيريا وتُقاسم الحدود مع إسبانيا و تطل على سواحل رائعة  للمحيط الأطلسي ، موقع البرتغال في هذا الركن في أوروبا الغربية يضفي عليها جاذبية فريدة. وتظل مناطقها الجنوبية وجهة سياحية جذابة حيث تشتهر بالشواطئ الرملية وملاعب الغولف ذات المستوى العالمي. وفي غضون ذلك ، يقدم التصميم الداخلي للبلاد ثروة من التباين: السهول المتعرجة. الأنهار العريضة ,الوديان العميقة و الخضراء و السلاسل الجبلية البعيدة.
يضم تاريخ البرتغال مجموعة مذهلة من الآثار والمباني التاريخية ، والعديد منها معترف بها من قبل اليونسكو كمواقع للتراث العالمي. عند زيارتك للبرتغال سيلفت انتباهك  شعبها المتفتح, الودود والمضياف. قضاؤك بعض الوقت في البرتغال ، سوف يجعلك تعشق ألوانها, نكهتها ودفئها. في هذه التدوينة نطلعكم على أهم الأماكن السياحية في البرتغال بالصور.

1. مدينة لشبونة Lisbon : 

             - هي عاصمة البرتغال و أكبر مدنها يسكنها أكثر من نصف مليون نسمة و تقع في جنوب البلاد على سواحل المحيط الأطلسي. يسود المدينة المناخ المتوسطي حيث الصيف حار و جاف أما الشتاء فهو بارد و ممطر. تساهم لشبونة بأكبر ناتج اجمالي للبرتغال و ذلك بفضل مينائها الكبير حيث تتم المبادلات التجارية اضافة الى تكرير البترول, صناعة الورق, صناعة السفن, الفولاذ و الصيد البحري. لشبونة ، عاصمة البرتغال ، هي واحدة من أكثر المدن الأوروبية جاذبية. يقع هذا الميناء الأطلسي النابض بالحياة على ضفاف نهر تاجوس، ويتخلل المدينة سلسلة من التلال التي تزيد من موقعها الرائع على الواجهة البحرية. استكشاف قلب المدينة التاريخي هو رحلة إلى ماضيها الساحر - وهو تراث يتجلى في مناطق الجذب السياحي الشهيرة مثل قصر سان جورج و حي ألفاما ، أقدم جزء من لشبونة. كما يمكنك زيارة مجموعة من المتاحف ذات المستوى العالمي التي تمتد إلى التجربة الثقافية لشبونة.
إلى الشرق ، بعيدًا عن وسط المدينة ، يمكنك الاستمتاع بمشاهدة حداثة منتزه دا ناسوس والمواقع المزدحمة مثل أوسياناروي الرائعة. على الجانب الآخر من الغرب في بيليم ، ينعكس العصر الذهبي للاكتشاف في البرتغال في معلم موستيرو دوس جيرونيموس الرائع و برج بيليم الغريب ، و كلاهما من مواقع التراث العالمي لليونسكو. بين شرق المدينة و غربها ، يمكنك أن تتجول عبر الشوارع الجميلة المزينة بمربعات مبطنة بالأشجارأو أخذ نزهة على طول المنتزهات العامة النهرية. أو التقاط صور بانورامية مبهرة من مختلف الميرادوروس (منصات) المنتشرة في أنحاء المدينة.
* يمكنكك حجز فندق في لشبونة بسهولة مع موقع Booking.com
لشبونة

2. مدينة بورتو Porto :

         - تقع بورتو في شمال غرب البرتغال و تطل على سواحل المحيط الأطلسي, عدد سكانها 230.000 نسمة بينما العدد الاجمالي لمقاطعة بورتو يصل ل 2 مليون نسما تقريبا و هو ما يجعلها ثاني أكبر مدينة في البرتغال. يسود المدينة مناخ شبه متوسطي حيث الصيف معتدل الحرارة و الشتاء بارد نسبيا. يعتمد اقتصاد مقاطعة بورتو على القطن, الفولاذ و الصناعات الكيماوية و الغذائية.
مع هيكلها الجرانيتي القوي والنشاط التجاري ، تمنح بورتو ، ثاني مدينة في البرتغال ، الزوار تجربة مختلفة تمامًا عن العاصمة. تقع المدينة في مصب نهر دورو مع واجهته المائية - ريبيرا - التي اعترفت بها اليونسكو كموقع للتراث العالمي. تعتبر بورتو وجهة سياحية تتمتع بالكنائس الباروكية والمباني الكلاسيكية الجديدة التي يُعد بعضها الأفضل من نوعها في البلاد. لا يمكنك تفويت زيارة معلم ' توري دوس غليريغوس' و كاثدرائية سي الرائعة. ومن المعالم البارزة الأخرى جسر بونتي دوم لويس الأيقوني ، وهو الجسر الحديدي المذهل ذو الطابقين والذي يمتد على نهر دورو ويربط المدينة بفيلا نوفا دي غايا. نزهة على مهل على طول شارع ريبيرا يسلم شعورا ملموسا بالتاريخ. يوفر النهر مسارًا خلابًا إلى وادي دورو ، وهو عبارة عن منظر طبيعي أخضر من سفوح التلال التي تتخللها قرى صغيرة. وهناك خيار رائع لمشاهدة معالم المدينة هو الانضمام إلى واحدة من العديد من الرحلات البحرية التي تسير في المجرى المائي المتعرج - نهر دورو- .
أجمل المعالم السياحية في بورتو : جسر لويس الأول, مكتبة ليللو و ايرماو, نهر دورو, كاثدرائية لاسي, ميناء داريبيرا, حديقة قصر الكريستال, محطة قطار سان بينتو, الرحلات البحرية بين الجسور الستة, كنيسة كليريكو, سوق لوهاو, كنيسة داس ألماس, قصر بولصا, دار الموسيقى, شارع دوس أليادوس, حي باريدو.
* يمكنكك حجز فندق في بورتو بسهولة مع موقع Booking.com
بورتو

3. جزر ماديرا Madeira :

         - يقع أرخبيل ماديرا في المحيط الأطلسي على مسافة 973كلم عن لشبونة, و يتكون من عدة جزر من بينها جزيرة ماديرا. يعتبر الأرخبيل مقاطعة مستقلة عاصمتها فانشال. و يتميز بمناظر خلابة و تشتهر به رياضة المشي و الاستكشاف. يسود المنطقة المناخ شبه الاستوائي حيث تتغير درجات الحرارة من 13 الى 27° مئوية طول السنة مع ارتفاع نسبة الرطوبة. و يعتمد اقتصاد المنطقة على الزراعة و السياحة. إن جزر ماديرا تتمتع بمناظر طبيعية تحبس الأنفاس ، والأمر الرائع هو سهولة اكتشافها على الطرق الجبلية أو عبر قنوات الري التاريخية المعروفة باسم "levadas". ليس عليك المغامرة في الجبال للاستمتاع بالوفرة الطبيعية حيث يوجد مجموعة من الحدائق النباتية مع مجموعة متنوعة من النباتات.
أهم الوجهات السياحية في جزر ماديرا: سوق لافرادوريس, ليفادا ديل كالديرو فاردي, الحديقة الاستوائية مونتي بالاس, سواحل ماديرا, حديقة علم النبات بفانشال, قمة جيراو, شبه جزيرة سان لورينكو, قلعة ساو تياغو, شارع سانتا ماريا بفانشال, تلفيريك فانشال, كاثدرائية دا سي, سطح دوس بارسيلوس.
* يمكنكك حجز فندق في ماديرا بسهولة مع موقع Booking.com
ماديرا

4. جزيرة ساو ميغيل Sao Miguel :

           - هي أكبر جزيرة في جزر الأزور و الأكثر سكانا حيث يبلغ عددهم قرابة 150 ألف نسمة. تقع في المحيط الأطلسي و تبعد عن العاصمة لشبونة حوالي 1500 كلم. المناخ في الجزيرة محيطي و رطب و يشهد سقوط أمطار على طول السنة. يعتمد النشاط الاقتصادي في الجزيرة على تربية المواشي و صناعة الأجبان اضافة الى الزراعة. كما تعتبر وجهة سياحية جميلة لمحبي الطبيعة و الاستكشاف. إنها جنة محبي الطبيعة ، مليئة بالممرات الرائعة ، الأمواج المتكسرة ، والمناظر الاستثنائية ، وماضيها البركاني مرئي بوضوح في العديد من الينابيع الساخنة (وتقنيات الطبخ غير العادية لبعض السكان المحليين!)
هناك الكثير لتراه هناك مما قد تتوقعه ، ولكن الطرق المعبدة جيدًا في ساو ميغيل والأعداد المنخفضة نسبيًا من الزوار تجعلها مكانًا سهلاً للاستكشاف. هناك العديد من الأشياء للقيام بها في الجزيرة ، من المشي لمسافات طويلة إلى السباحة في حمامات حرارية ، والاسترخاء في الحدائق الجميلة تحت الشلالات ، وأكثر من ذلك بكثير.
أجمل المعالم السياحية في ساو ميغيل : بحيرة النار, بحيرة المدن السبعة, منارة بونتا فيرايرا, الجزيرة البركانية ايلا فرانكا, منظر بيكو فيرمالو, كنيسة سان نيكولاس, منارة بونت دي ارنال, المسابح الطبيعية بويرتو كارولا.
* يمكنكك حجز فندق في ساو ميغيل بسهولة مع موقع Booking.com
جزيرة ساو ميغال

5. مدينة ألبوفيرا Albufeira :

           - هي مدينة ساحلية تقع في أقصى جنوب البرتغال. يقطنها حوالي 40 ألف نسمة و تعتبر وجهة صيفية هامة نظرا لتوفرها على منتجعات و شواطئ في غاية الجمال. البوفيرا هي واحدة من المنتجعات الساحلية الأكثر شعبية في ألغارفي ووجهة أوروبية كبيرة لقضاء العطلات. تقع على الساحل في وسط المنطقة ، على بعد حوالى 36 كم غرب فارو ، المدينة مرادفة للسياحة وتضم بعض أفضل شواطئ البرتغال الجنوبية. كانت مدينة ألبوفيرا ، التي كانت قرية صيد هادئة ، تحتفظ بشيء من طابعها التقليدي. وسط المدينة القديمة عبارة عن متاهة من الشوارع الضيقة والمنحدرة التي تصطف على جانبيها البيوت البيضاء ومنازل الصيادين الريفية التي تؤدي إلى شاطئ رائع.
 أهم معالم ألبوفيرا السياحية هي : شاطئ غالي, شاطئ الصخور البحرية, المركز التاريخي مونتي كورو, شاطئ دوس أريفيس, القطار السياحي, سوق شارع المشاة, ساحة الجمهورية, مارينا ألبوفيرا, شارع ألميرانتي, شاطئ أورا...
* يمكنكك حجز فندق في ألبوفيرا بسهولة مع موقع Booking.com
ألبوفيرا

6. مدينة لاغوس Lagos :

        - غير بعيد عن ساو ميغال, تقع مدينة لاغوس و تعني 'البحيرات' في جنوب البرتغال. يبلغ عدد سكان المدينة 31.000 نسمة. يعتمد اقتصادها على السياحة بنسبة كبيرة نظرا لتوفرها على شواطئ ذات شهرة عالمية اضافة الى تراثها المعماري القديم. كما تزدهر التجارة ; الصيد البحري. تعد لاغوس واحدة من أهم المدن السياحية في البرتغال ، و تقع في دفء شمس ألغارفي وتعد وجهة العطلات المفضلة لآلاف الزوار الذين يتوافدون على الساحل الجنوبي للبلاد كل عام. تشتهر لاغوس بالشواطئ الرائعة التي تحيط بالمدينة على جانبي مرساها الدولي ، كما أنها موطن لبعض التكوينات الصخرية السحرية ، ومنحدرات الصخور الرملية التي تحلق فوق سلسلة من الكهوف البحرية ، والمغارات ذات الأشكال الغريبة.
إذا استطعت الابتعاد fنفسك بعيدًا عن الرمال ، فيمكنك الذهاب في رحلة بحرية لمشاهدة معالم المدينة المليئة بالمرح اضافة الى العديد من خيارات الرياضات المائية الأخرى. تشمل الأماكن الثقافية في لاغوس المتحف البلدي الرائع كنيسة سانتو أنطونيو ، الذي يعتبر الجزء الداخلي منها واحداً من أفخر الديكورات في المنطقة بأسرها. وإذا كنت تقدر غروب الشمس ، فسوف تحب بونتا دا بيداد : المنارة هي المكان المفضل لمشاهدة غروب الشمس تحت الأفق الأطلسي.
نعرض لكم أهم الأماكن السياحية في لاغوس: بونتا دا بيداد, شاطئ كاميو, شاطئ دونا أنا, الميناء القديم, سوق العبيد القديم, قصر الحكام, السوق البلدي, المتحف البلدي, منارة الرحمة, كنيسة ماتريز دي سانتا ماريا, الجداريات و المعاقل, بوابة ساحة العسكر...
* يمكنكك حجز فندق في لاغوس بسهولة مع موقع Booking.com
أحد شواطئ لاغوس

7. مدينة ايفورا (يابرة) Evora :

         - تقع مدينة ايفورا في جنوب شرق البرتغال, و لها حدود مع مملكة اسبانيا, يسكنها حوالي 60 ألف نسمة و تشتهر بوسط المدينة التاريخي المصنف ضمن التراث العالمي من طرف اليونسكو. كما أن بها الكثير من الاثار للحقبة الرومانية والعصر الإسلامي وما بعده. يعتمد اقتصاد المدينة على السياحة و الصناعة حيث تشتهر ايفورا بصناعة الطائرات المدنية. في أعماق قلب منطقة ألينتيخو تتواجد ايفورا ، واحدة من أكثر الوجهات جاذبية في البرتغال. تشتهر إيفورا بمجموعة مذهلة من الآثار المحفوظة جيدًا ، وتستحق المشاهدة و الاستكشاف. وتضم بجدرانها التي تعود للقرون الوسطى قروناً من التاريخ ، وهو جدول زمني يوضحه تمثال تمبلو رومانو المثير للإعجاب ، والذي يعود تاريخه إلى القرن الثاني الميلادي.
 إن الأهمية التاريخية لمدينة إيفورا والحالة البكر لكنوزها المعمارية قد أكسبتها ادراجها ضمن التراث العالمي لليونسكو. يمكن للمسافر الى ايفورا التجول في أسواقها الملونة و شوارع موريش الضيقة, زيارة المتاحف الجذابة ؛ وتناول الغداء في الساحات الجميلة ، حيث تعتبر ضيفًا وليس سائحًا.
أهم الوجهات السياحية في ايفورا : معبد ديان, كاثدرائية سانتا ماريا, ساحة جيرالدو, قصر ايفورامونتي, جامعة ايفورا, متحف ايفورا, الأقواس الرومانية, الحديقة العمومية, كنيسة الرحمة, كنيسة سان فرونسوا, نافورة بوابة مورا, حصون ايفورا, قرية تيرينا التاريخية, دير الرحمة.
* يمكنكك حجز فندق في ايفورا بسهولة مع موقع Booking.com
ايفورا

8. مدينة كاشكايش Cascais :

            - هي مدينة ساحلية و محطة اصطياف رائعة تقع في غرب البرتغال. تتبع اداريا لمقاطعة لشبونة و تبعد عنها حوالي 30 كلم. يبلغ عدد سكان المدينة أكثر من 200 ألف نسمة و تتميز باقتصادها المتنوع من الصناعات الغذائية و صناعة المعادن و الانشاءات و الأشغال العمومية و التجارة. كما تتميز بالنشاطات السياحية نظرا لتوفرها على تراث طبيعي و تاريخي هام. ليس من الصعب تصور كاشكايش كمكان ساحلي. أنت تعرف هذا النوع: مشهد من زوارق صيادين تتناثر على مرفأ مع منارة بيضاء وبيوت ريفية في الخلفية؟ و لكن عندما تتجول في كاشكايش ، ستشعر بأنها مكان شاعري أيضًا. حافظت البلدة التي كانت مفضلة في السابق كملاذ للعائلة المالكة البرتغالية على سحر العالم القديم الذي يصعب تحقيقه في هذه الأيام. فبطء وتيرة الحياة والطقس الرائع على مدار العام يجعل هذا المكان رائعًا.
أفضل المعالم السياحية في كاشكايش : فم الجحيم, شاطئ غينشو, ميانء كاشكايش, منارة سانتا مارتا, قلعة كاشكايش, شاطئ ريبيرا, قصر النبلاء كاسترو, دار السيدة ماري, شاطئ باريدي, منارة الدليل, متحف دو مار, شوبينغ سانتر, حصن ساو جورج.
* يمكنكك حجز فندق في كاشكايش بسهولة مع موقع Booking.com
كاسكاييس

9. مدينة بورتيماو Portimao :

           - تقع بورتيماو في غرب البلاد و يبلغ عدد سكانها 65ألف نسمة. هي مدينة رياضية بامتياز نظرا لاستضافتها جزء من التجارب الشتوية للفورمولا1. يعتمد اقتصادها على التجارة و الصيد البحري نظرا لتوفرها على ميناء هام, كما تنتشر صناعة القوارب و معلبات السمك مثل التونة و السردين. تشتهر المدينة أيضا بتواجد أحد أشهر شواطئ البرتغال فيها و هو شاطئ برايا دا روشا اضافة الى العديد من المعالم التاريخية و الطبيعية.
تعد بورتيماو ، وهي مدينة عالمية متعددة الجنسيات ، ثاني أكبر مدينة في ألغارفي. تقع بالقرب من مصب نهر ريو أرادي ، وهي وجهة مرتبطة بصيد الأسماك والتعليب ، وهي الأنشطة التي هي الآن للأسف في حالة تراجع. لكن روابط بورتيماو الصامدة مع المحيط قد أصبحت مرفأ دولياً للسفن السياحية ، وقد جلب المد المتصاعد للسياح ثروة من مناطق الجذب الجديدة للزوار. تم تزيين الواجهة البحرية النابضة بالحياة في بورتيماو بالحدائق المعتنى بها جيدًا والساحات الخلابة المهدرة بمقاهي في الهواء الطلق. يتم افتتاح بعض مطاعم المأكولات البحرية الممتازة على طول الطرف الشمالي من المنتزه. في الطرف الآخر تضم المدينة العديد من المتاحف الأكثر قيمة في المنطقة. للتسوق في بورتيماو نقترح عليك التوجه الى الشوارع المحيطة بساحة براسا دا ريبوبليكا.
 أبرز المعالم السياحية في بورتيماو : برايا دا روشا, مارينا بورتيماو, شاطئ دي بورتيماو, حصن ساو جواو دي اراد, شاطئ بيكينيا, قلعة سانتا كاترينا, قرية فيراغودو, المدرسة اليسوعية, منارة بونتا دو التار, منظر سانتا كاتارينا, ساحة الجمهورية, الميناء الرياضي, ميناء فاسكو دي غاما, حدائق فيكونتي بيفار, ساحة مانويل تيكسيرا...
* يمكنكك حجز فندق في بورتيماو بسهولة مع موقع Booking.com
بورتيماو

10. مدينة فارو Faro :

           - فارو "التي عرفها المسلمون باسم شنتمرية الغرب" هي مدينة ساحلية تقع في أقصى جنوب البلاد, يبلغ عدد سكانها 70 ألف نسمة. و تعتبر مدينة سياحية بامتياز حيث يتواجد بها شواطئ خلابة في غاية الجمال. كما تكتسي المدينة أهمية تاريخية و ثقافية كبيرة. يسود المنطقة مناخ البحر المتوسط و تعتمد أساسا على السياحة في مداخيلها. فارو هي أكبر مدينة في ألغارفي والبوابة إلى جنوب البرتغال. تقع هذه الجزيرة على الساحل وتطل على البحيرات الضحلة من محمية ريا فورموزا الطبيعية ، وهي مقصد غني بالثروات الثقافية والمواقع المذهلة. تاريخ فارو مقنع. أطلق عليها الرومان اسم "أونسونا" ، وكان تراثهم ملموسًا. لكن أعظم المعالم التاريخية يعود تاريخها إلى القرنين السادس عشر والسابع عشر وتتجمع معاً داخل أسوار المدينة القديمة. تفتخر فارو بتراثها البحري ، فهي ميناء مزدحم وملون. من المارينا ، قوارب الصيد ومراكب النزهة والقنوات الضيقة التي تتجه نحو البحر المفتوح ، وعبر الأهوار الكثيفة والجزر المهجورة. تعد الأراضي الرطبة من أهم الموائل الطبيعية في أوروبا وتجذب مجموعة مذهلة من الطيور البحرية وغيرها من الحيوانات البرية.
 أهم المعالم السياحية في فارو : كاثدرائية فارو, وسط المدينة التاريخي, شاطئ فارو, مارينا فارو, مركز التسوق بوروم مول, قوس المدينة, قصر فارو, كنيسة دي كارمن, قصر بيلمارسو, الشوارع التجارية, حي أدانترو, متحف الكاثدرائية, جدران فارو, كنيسة سان بيدرو, ساحة ساو فرانسيسكو.
* يمكنكك حجز فندق في فارو بسهولة مع موقع Booking.com
فارو

11. مدينة كويمبرا (قلمرية) Coimbra :

           - تقع المدينة في غرب البلاد و يسكنها حوالي 150 ألف نسمة و تعد أقدم مدينة جامعية في البرتغال و من بين الأقدم في أوربا. هي ثالث أكبر اقتصاد في البرتغال بعد لشبونة و بورتو و تساهم السياحة في قلمرية بنسبة كبيرة في الدخل الاجمالي للمدينة. الجامعة التاريخية على قمة تل في قلمرية هي سبب واحد لزيارة هذه المدينة البرتغالية المبجلة. إلا أن ثروة مناطق الجذب الإضافية للزائرين ، ومعظمها تتجمع حول "جامعة فيليا" ، التي تصنفها اليونسكو كموقع للتراث العالمي ، تستحق مشاهدة معالم المدينة طوال اليوم. إن أبرز ما يمكن القيام به في جولة داخل الحرم الجامعي القديم هو مكتبة جوانينا المذهلة ، وهي عبارة عن جوهرة باروكية من الخشب المطلي بالذهب والرخام والأسقف الجدارية. يمكنك أيضًا الصعود إلى قمة برج الساعة الذي يعود تاريخه إلى القرن الـ18 للحصول على منظور بانورامي على المنطقة بأكملها. يجب أن يشمل الاستكشاف الخاص بك كاثدرائية فيليا التي تم تشييدها في أواخر القرن ال 12  (الكاتدرائية القديمة). بالعودة إلى البلدة القديمة بالأسفل ، هناك المزيد من المباني التاريخية لاكتشافها ، من بينها اثنين من الأديرة السابقة و كنيسة سانتاكروز ، التي تم بناؤها في 1131 ، والتي تحتوي على ضريح أول ملك البرتغال ' أفونسو اينريكي'.
في مكان آخر هناك عدد من المتاحف المثيرة للاهتمام. حديقة نباتية و منتزه بورتغال دوس بيكينيتوس المليئ بالمتعة ، وهي حديقة تحتوي على نماذج مصغرة لأبرز المباني التقليدية في البلاد. والنهر نفسه هو مكان رائع و ممتع مع ساحة واسعة تحيط بكل ضفاف النهر و التي تعتبر منطقة رائعة للمشي الطويل والتنزه.
و أبرز المعالم السياحية في قلمرية (كويمبرا) : الجامعة القديمة, كاثدرائية فليا دي كويمبرا, كنيسة سانتا كلارا, حديقة فاردي ديل مونديقو, كنيسة سنتا كروز, حديقة بورتوغال دوس بيكينيتوس, قوس المدينة, مكتبة جوانينا, الجسر الملكي و كنيسة سان سيباستيان, كاثدرائية كويمبرا, أطلال كونبريغا, حديقة لارغو دا بورتاغام, المتحف الوطني ماشادو كاسترو, المركز التجاري دوتشي فيتا, حديقة النباتات...
* يمكنكك حجز فندق في كويمبرا بسهولة مع موقع Booking.com
كويمبرا

12. مدينة بونتا ديلغادا Ponta Delgada : 

         - هي مدينة تقع في جزر الأزور و هي المدينة الأهم اقتصاديا و تاريخيا في الأرخبيل. يبلغ عدد سكان المدينة حوالي 70 ألف نسمة, يسودها المناخ المحيطي حيث تكون درجات الحرارة معتدلة طول السنة. تزخر المدينة بالعديد من المعالم السياحية سواء التاريخية أو الطبيعية. بونتا ديلجادا ، في ساو ميغيل ، هي العاصمة الإقليمية لأرخبيل جزر الأزور ، وهو سلسلة من تسع جزر في المحيط الأطلسي على بعد حوالي 1300 كيلومتر غرب البر الرئيسي للبرتغال ، وعلى بعد رحلة طيران تستغرق ساعتين من لشبونة. تقع المدينة على الساحل الجنوبي لساو ميغيل ، أكبر جزيرة ، وهي مقدمة مجزية لهذه المنطقة البرتغالية الجميلة والنائية .تعتبر المدينة  واحدة من أفضل وجهات السياحة المغامرة في العالم.
 أهم الوجهات السياحية في بونتا ديلغادا: حيدقة النباتات خوزي دو كانتا, الشاطئ الكبير, البحيرة الصفراء, جزيرة سان ميغال, صخرة الفيل, كنيسة سان بيار, بوابة المدينة, متحف ميكايلانس, كنيسة بونتا ديلغادا, قصر كونسيساو...
* يمكنكك حجز فندق في بونتا ديلغادا بسهولة مع موقع Booking.com
بونتا ديلغادا

13. مدينة شنترة Sintra : 

         - تقع شنترة في شرق البرتغال على بعد 25 كلم من العاصمة لشبونة. التناغم بين التراث الطبيعي و التاريخي للمدينة جعل اليونسكو تصنفها ضمن التراث العالمي الانساني. يبلغ عدد سكان المدينة حوالي 33 ألف نسمة و تتمتع بمناخ رطب و ممطر و هو ما جعل الحياة النباتية تزدهر خاصة في المتنزه الوطني المصنف بدوره في اليونسكو أيضا. شنترة الساحرة هي واحدة من الأحجار الكريمة في تاج تألق المعالم السياحية في البرتغال. معترف بها من قبل اليونسكو لمشهدها الثقافي الرائع ، هذه المدينة التاريخية والجذابة تستحق بالتأكيد تخصيص يوم كامل لاستيعابها و اكتشافها. تقع هذه المدينة تحت شفة تلال سيرا دا شنترة المشجرة ، ويهيمن عليها معلم بالاسيو ناسيونال (القصر الوطني) ، وهو عبارة عن مدخنين توأمين مميزين يعلوان فوق حواف مربعة الشكل مع منازل مطلية باللون الوردي الباهت والأصفر مع رشاش أصفر.
 تقدم شنترة الكثير من مسارات رياضة المشي لمسافات طويلة ، حيث ستحتاج إلى زوج من الأرجل الصلبة للتغلب على التلال الصعبة المحيطة بالمدينة. أعلى نقطة من 'سيرا' توفر مناظر خلابة عبر ساحل المحيط الأطلسي و 'كاسكاييس' البعيدة.
 أهم المعالم السياحية في شنترة : القصر الوطني بينا, حديقة دا ريغاليرا, كابو دا روكا, قصر موروس, قصر مونسيرات, شاطئ أدراغا, بوسو اينيسياتيكو, منبع موريسكا, حديقة الحرية, القصر الوطني شنترة, منحوتات بوسيدون, المنظر العلوي, متحف الألعاب, منارة كابو راسو.
* يمكنكك حجز فندق في شنترة بسهولة مع موقع Booking.com
 سينترا

14. براغا Braga :

         - هي مدينة جميلة تقع في شمال غرب البرتغال و يسكنها حوالي 180 ألف نسمة. تم اختيارها عاصمة أوربا للشباب سنة 2012. يبلغ تاريخ المدينة حوالي 2000 سنة و تشتهر بكثرة الثراث المعماري مثل الكنائس و المتاحف و القصور و غيرها. يسود براغا المناخ المحيطي حيث تكون الفصول الأربعة واضحة المعالم. براغا هي واحدة من أعظم مدن البرتغال. تقع في شمال البلاد ، و لديها تاريخ طويل كمركز ديني وتجاري. إن التجول في الحي التاريخي لبراغا هو دخول عالم يعود إلى القرن الثامن عشر من المباني الجميلة والكنائس المهيبة والقصور المدهشة اضافة الى عدد من hgحدائق والمنتزهات.
في القرن الحادي عشر ، أصبحت كاتدرائية براغا، نقطة جذب واضحة للزوار وترمز إلى حقيقة أن المدينة لا تزال العاصمة الكنسية للبرتغال. تعد الساحة المركزية بالمدينة مكانًا رائعًا للإسترخاء خاصة في أحد المقاهي التي توجد تحت الأروقة. يعتبربرج توري دي ميناجيم المجاور من القرن الرابع عشر هو كل ما تبقى من تحصينات براغا الأصلية. اضافة الى  منطقة بوم جيسوس دي مونتي ، الحرم الديني المدهش الذي يقع على بعد 1.5 كيلومتر إلى الشرق من المدينة. و يشiد حضور عدد كبير من الزوار خاصة في عطلة نهاية الأسبوع.
أفضل المعالم السياحية في براغا : دير تيباس, معبد بوم جيسوس, كنيسة دو بوبولو, كاثدرائية براغا, ساحة الجمهورية, قوس بورتا نوفا, قصر دي رايو, مسرح سيركو, كنيسة سانتا كروز, متحف التاريخ, دار و متحف بيسكاينيوس, سوق الطيور, حديقة سنتا باربارا, قصر ايبيسكوبال, ساحة البلدية, ساحة لارغو كارلوس, المكتبة العمومية, منصة بوم جيسوس, شارع سوتو, برج ميناجام, الشارع الرئيسي.
* يمكنكك حجز فندق في براغا بسهولة مع موقع Booking.com
مدينة براغا

15. سيتوبال Setùbal : 

            - تقع سيتوبال في جنوب غرب البلاد على سواحل المحيط الأطلسي و تبعد عن العاصمة لشبونة ب 25 كلم فقط. يبلغ عدد سكانها 120 ألف نسمة. تشتهر المدينة بسواحلها الخلابة و بالصيد البحري اضافة الى صناعة السيارات, حيث تتواجد مصانع لشركات كبرى مثل فولسفاكن و فورد. يتجاهل السياح إلى سيتوبال صورتها كميناء صناعي مزدحم بمجرد أن يبدأوا استكشاف هذه المدينة النابضة بالحياة والحيوية. تقع على الضفة الشمالية لنهر سادو ، بالقرب من مصب النهر ، ويتجلى تقارب سيتوبال مع البحر على الفور. من القلعة المرتفعة فوق المرفأ ، يتدفق المحيط الأطلنطي الواسع نحو الأفق الفولاذي الأزرق. في البلدة القديمة ، ترتدي الكنائس حجراً مطوياً مصمماً ليشبه الحبل الملتوي. على طول الرصيف ، تقدم المطاعم أطباق رمزية مثل شوكو فريتو - الحبار المقلي  مع الثوم وعصير الليمون.
 أهم المعالم السياحية في سيتوبال: شاطئ ترويز, شاطئ بورتينيو دي أرابيدا, قصر سان فيليب, سوق السمك ليفرامينتو, دير المسيح, كنيسة سنتا ماريا دي غراسيا, شاطئ دوس غالابينوس, البيت المتحف خوسي ماريا دي فونسيكا, المركز التجاري أليجرو, معرض سانتياغو, شارع لويزا تودي, ميناء بيسكا, شاطئ دوس كوليوس.
* يمكنكك حجز فندق في سيتوبال بسهولة مع موقع Booking.com
سيتوبال

16. بلدة أوبيدوس Obidos :

          - ماذا يعطي الملك ملكته كهدية زواجهما؟ بالنسبة إلى الملكات المحظوظات في البرتغال ، كانت بلدة أوبيدوس الجميلة المذهلة هي الهدية، وهي عادات سادت منذ مئات السنين. في هذه الأيام ، يتم يمكن زيارتها للجمهور العام ، ومن المؤكد أنها تستحق القيادة عدة ساعات بالسيارة انطلاقا من لشبونة للوصول إليها.
تتكون بلدة أوبيدوس من مجموعة متنوعة من الأكواخ البيضاء والمقاهي ومتاجر الحرف اليدوية التي تحيط بسلسلة من الشوارع الضيقة المرصوفة بالحصى محاطة بالكامل بجدران متينة من القرون الوسطى. هناك أيضا كنيسة ايغريا دي سانتا ماريا ، والتي تتميز بتصاميم داخلية رائعة من الزليج الأزرق والأبيض من القرن السابع عشر. يضم المتحف في ساحة المدينة الجذابة أعمالاً فنية نادرة قام بها الرسام جوزيفا دي أوبيدوس من القرن السابع عشر. يمكنك المشي على طول الجزء السفلي من الشرفات للحصول على مناظر جميلة على أسطح المنازل المصنوعة من الطين و السهول الخصبة خارجها. تشكّل التحصينات جزءًا من القلعة التاريخية.
* يمكنكك حجز فندق في أوبيدوس بسهولة مع موقع Booking.com
أوبيدوس

17. مدينة تاويرا Tavira :

           - تم تصنيف تاويرا كأكثر مدينة جاذبية في مقاطعة ألغارفي ، تاويرا بالفعل تتميز بالعديد من المناطق الخلابة للزيارة. يقطع فندق روي جيلاو ابتسامة عبر هذه المدينة الهادئة ، مع جسر روماني للمشاة يربط أحد الطرفين بالآخر. تجعل الواجهة البحرية النزهة رائعة ، قبل أو بعد أن تكشف عن باقي كنوز تاويرا التاريخية. توفر جدران القلعة إطلالات رائعة على البلدة القديمة والساحل القريب. يمكنك أيضا استكشاف كنيسة سانتا دو كاستيلو ، الكنيسة الفخمة حيث يتم دفن الفرسان المحاربين. وتضم المدينة أيضًا متحفًا رائعًا ، و هو ' نوكليو اسلاميكو'. وتشمل أبرز المزهريات مزهرية نادرة من القرن الحادي عشر. هناك خيار جذاب ، خصوصًا خلال أشهر الصيف الحارة ، هو زيارة شاطئ الها دي تاويرا البحري ، وهو شاطئ كبير ، حتى في موسم الذروة ، يتوفر فيه الكثير من المساحة. يمكن للمسافر الوصول إليه من خلال عبّارة الركاب من رصيف المراكب الصغيرة في كواترو أغواس.
أبرز المعالم السياحية في تاويرا : معلم كاستيلو, كنيسة اغريا دي ميزيريكورديا, المتحف الاسلامي ' نوكليو اسلاميكو', معرض بالاسيو غاليريا, كنيسة سانتا ماريا دو كاستيلو, واجهة النهر, شاطئ الها دي تاويرا, برج توري دي تاويرا.
* يمكنكك حجز فندق في تاويرا بسهولة مع موقع Booking.com
تاويرا

18. المحمية الطبيعية ريا فورموسا Parque Natural da Ria Formosa :

              - تشتهر مقاطعة ألغافري بسواحلها البكر ، وأحد عجائبها الطبيعية هو المحمية الطبيعية ريا فورموسا. يشكل هذا الموطن البحري المحمي امتدادًا يبلغ 60 كيلومترًا من المستنقعات وحقول الملح وبحيرات المياه الضحلة وجزر الكثبان الرملية التي تمتد من كينتا دو لاغو شرقًا الى غاية فارو وصولًا إلى كاسيلا فيليا. تعتبر هذه الحديقة ملاذاً لوفرة من النباتات والحيوانات ، وتتخللها سلسلة من المسارات الطبيعية بالقرب من بعض الحيوانات التي تعيش بهذه المنطقة من البرتغال. من أبراج المراقبة المبنية على البحيرات ، يمكن لمراقبي الطيور أن يشاهدوا عن كثب العديد من الأنواع مثل الجنيول الأرجوانية النادرة ، و بينما يكونون في الخارج على السهول الطينية ، يمكنك مشاهدة قطعان الفلامينغو الكبيرة. يمر أحد مسارات المشي في المحمية بملعب سان لورنزو الشهير للغولف. يقع مقر الحديقة بالقرب من أولهاو ، حيث يمكن للزوار التقاط الخرائط ونشرات المعلومات.
ريا فورموسا

19. المحمية الطبيعية سيرا دا استريلا Parque Natural da Serra Estrela :

             - لسبب وجيه ، تسمى أعلى القمم في البر الرئيسى للبرتغال ، سيرا دا استريلا ، "جبال النجوم". ترتفع إلى 1.993 متر فوق مستوى سطح البحر في أعلى نقطة لها ، والمدى ، أو على نحو أكثر دقة الهضبة ، هو سمة طبيعية مثيرة في وسط البرتغال. غالبًا ما يتم تغطيتها بالثلوج في الشتاء ، عندها يستفيد محبي رياضة التزلج من أقصر موسم للتزلج في أوروبا على الأرجح. وبخلاف ذلك ، فإن الصخور الجرانيتية والوديان المقطوعة بالجليد هي مكان تقليدي للمشي لمسافات طويلة ، مع شبكة من المسارات في وسط التضاريس. على طول الطريق ، يمكن المشي في بعض المناطق الريفية المذهلة للغاية واستكشاف الطابع التقليدي للمكان في قرى مثل لينياريس و فاليزيم.
الجبال هي موطن لكلاب سيرا دا استريلا ، وهي سلالة فريدة من نوعها للبرتغال. كما تشتهر المنطقة بجبن سيرا الغني بالكريمة اللذيذة ، ويمكننا القول إنه أجود أنواع الجبن في البرتغال. ستجده في المتاجر التي توفرها القرى و البلدات القريبة.
سيرا دا استريللا

20. بلدة الواس Elvas :

          - تشكل الجدران الثقيلة ذات الشكل النجمي التي تشكل التحصينات العسكرية المحيطة بإلواس من بين أفضل الأمثلة على الهندسة العسكرية في أوروبا. في الواقع ، هذه المدينة الحدودية ، الواقعة على قمة تل في ألينتيخو ، على بعد 15 كيلومتراً من الحدود مع إسبانيا ، هي رائعة جداً بالنسبة لدفاعاتها التي تم تشييدها في منتصف القرن السابع عشر و التي بفضلها تم اعلان الواس كموقع للتراث العالمي من طرف اليونسكو. إنها رحلة طويلة إلى الشرق (وربما ينبغي أن تقترن بزيارة إلى مدينة بطليوس الإسبانية المجاورة) ، ولكن أولئك الذين يبذلون الجهد للوصول إلى هذه الوجهة الرائعة سيكافئون بدائرة حوائط حادة وخنادق عميقة و أسوار عالية على شكل نجوم. ضمن هذه الحلقة المنيعة ، توجد شوارع ضيقة مرصوفة بالحصى وعدد من المعالم السياحية الجديرة بالزيارة ، خاصة كنيسة نوسا سينيورا دي كونسولاساو. توفر القلعة التي تقع على الجدار الشمالي إطلالات رائعة على المنطقة ، وتقع على ضفة قناة أكوديوتو دا أموريرا ، القناة المائية الرائعة التي تعود للقرن الـ16.
* يمكنكك حجز فندق في الواس بسهولة مع موقع Booking.com
الواس

21. مدينة غيمارايش Guimarães :

           - من المناسب أن يكون مركز غيمارايش القديم أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو ، نظراً لأن هذه المدينة النبيلة كانت عاصمة البرتغال. كان ذلك خلال القرن الثاني عشر ، عندما أعلن الملك الأول للبلاد ، أفونسو هنريك ، هذه المدينة الشمالية مسقط رأس الأمة. مكان رائع للغاية , غيمارايش هي موقع عدد من المعالم التاريخية الهامة ، وليس أقلها القلعة ، أين تم تعميد الملك أفونسو بسمعة طيبة. يضم القصر الملكي باكو دوس دوكيس ذو الأهمية نفسها متحفًا جذابًا ، على الرغم من أن متحف ألبرتو سامبايو الموجود في دير نوسا سينيورا دا أوليفيرا الروماني يحتوي على مجموعة رائعة من التحف الأثرية.
حاليا ، تبدو الساحة الرئيسية الشهيرة لغيمارايش و كأنها من العصور الوسطى ، مع واجهات الغرانيت المنحوتة بشكل متقن ؛ التماثيل المزخرفة و بادراو دو سالادو ، وهو مزار من القرن الرابع عشر يقف أمام الدير. بعد إستكشاف كل هذا التاريخ ، نقترح عليك أن تزور حي القرون الوسطى من خلال استكشاف متاهة الشوارع الضيقة المرصوفة بالحصى و منازل البلدة القديمة المحفوظة بشكل رائع.
أبرز المعالم السياحية في غيمارايش : قلعة غيماريش, قصر دوقات براغانسا, متحف ألبرتو سامبايو, موقع لارغو دا أوليفيرا, متحف مارتنز سارمنتو, دير و كنيسة ساو فرانسيسكو.
* يمكنكك حجز فندق في غيمارايش بسهولة مع موقع Booking.com
غيمارايش

22. الحديقة الوطنية بينيدا غيريس Parque Nacional da Peneda-Geres :

              - تعتبر الحديقة الوطنية الوحيدة في البرتغال ، حديقة Parque Nacional da Peneda-Gerês الرائعة واحدة من أعظم العجائب الطبيعية في البلاد. تحتل أكثر من 700 كيلومتر مربع في شمال شرق البرتغال في منطقة مينيو تحديداً ، بالقرب من الحدود مع إسبانيا ، التضاريس الصخرية تشمل مناظر جبلية مثيرة مثل : الوديان العميقة, الشلالات المتدفقة والبحيرات الفيروزية. تضيف القرى التقليدية ، والنُزُل الصغيرة ، وحتى منتجع السبا القديم 'كالداس دو غيريس' ، طابعًا شخصيًا إلى هذه المناظر الطبيعية الرائعة. لا تزال الذئاب والخنازير البرية تتجول في المناطق النائية في المنتزه ، في حين أن النسور الذهبية تتفوق دون أي جهد على الحرارة العالية التي ترتفع فوق القمم الدرامية. الحديقة هي نقطة جذب لمحبي الهواء الطلق. توفر المسارات ذات المعالم المتميزة الكثير من فرص المشي لمسافات طويلة كما توفر بيوت الضيافة الريفية المتفرقة وعدد قليل من مواقع التخييم أماكن إقامة أساسية ، على الرغم من وجود فنادق في المدن الكبيرة. الربيع هو الوقت المثالي للزيارة ، حيث يبدأ الريف بالفعل في الازدهار الكامل. ولكن حتى في منتصف الشتاء ، لا تزال هذه الوجهة الرائعة مكانًا خاصًا للغاية.
بينيدا غيريس

23. بلدة براغانزا Bragança :

          - هي مدينة نائية في البرتغال و واحدة من أكثر المدن إغراءً لأنك حرفيًا عليك أن تسافر إلى أبعد نقطة في البلاد للوصول إلى براغانزا. المدينة القديمة مقنعة بشكل خاص حيث أنها محاطة بالكامل بشريط من الجدران الجرانيتية المهيبة. من خلال استكشاف القلعة التي يعود تاريخها إلى 1130م ،ستشعر بإحساس ملموس من العصور الوسطى. تصطف الشوارع القديمة المرصوفة بالحصى والبيوت البيضاء الجميلة على مدي العين ، وتتميز كنيسة سانتا ماريا بسقف مدهون مدهش. لكن للقلعة المحترمة هنا حضور قوي يطغى على كل معالم المدينة. ومن أبرز المعالم الأخرى مبنى "دوموس مونيسيبالز" (Domus Municipalis) ، وهي غرفة مجلس خماسي فردي تعود إلى القرن الخامس عشر. إنه المثال الوحيد الباقي على العمارة المدنية الرومانية في البرتغال.
نظرًا للمسافة الطويلة التي يقطعها المسافر الى براغانزا ، يجدر التخطيط لقضاء الليل في المدينة ، وفي حين أن القلعة هي نقطة الجذب الواضحة ، فإن المنتزه الطبيعي مونتيسينيو النائي ، وهو عبارة عن محمية بمساحة 70 ألف هكتار تقع بين المدينة والحدود مع إسبانيا و يُعد وجهة تستحق الزيارة.
براغانزا

24. بلدة مارتُلة Mértola :

 - مَارتُلَة هي مدينة تقع في مقاطعة باجة بجنوب شرق البرتغال. بلغ عدد سكانها 8.712 نسمة عام 2001. وهي مسقط رأس أبو عمران الميرتلي ، صوفي وشاعر أندلسي في القرن السادس الهجري. تتمتع ألينتيخو بحصتها العادلة من المدن الواقعة على قمة التلال ، لكن قلة منها جذابة مثل مارتلة. علاوة على ذلك ، فإن هذا اللون الأبيض للبيوت الجالسة فوق نهر جواديانا ، يعطي المكان مشهداً شاعرياً و رومنسياً . تعود أصول مارتلة إلى الفينيقيين ، الذين قاموا بإنشاء ميناء نهري مزدحم ، وهو مرفق استخدمه الرومان في وقت لاحق ومن ثم المور. هذا الجدول الزمني المتنوع والملون هو أساس مجموعة المتاحف الصغيرة الممتازة المنتشرة في المدينة القديمة وحولها ، حيث خصص كل واحد منها لحقبة منفصلة. تعدّ القلعة التاريخية التي يعود تاريخها إلى القرن الثالث عشر ، والتي تُعد موقعاً استراتيجياً تطفو على قمة تل ، مساعدة في توضيح مكانة العرب. تتميز أراضي القلعة بموقع محفور ، حيث يمكنك الاستمتاع بمشاهدة الأدلة على فتح مغاربي و احتلال روماني ومسيحي.
مارتُلة

تعليقات