353936303032303537303933343337343530313330393230393430343132363233373938363430313537383130323935373537393234393030373036373833313531343831303738373536373538333735373935373637343536373838313037363934353535

تقرير شامل عن مدينة اشور الأثرية بالعراق


اشور هي مدينة قديمة و عاصمة الدولة الاشورية حتى القرت الرابع قبل الميلاد, تقع في الضفة الغربية لنهر دجلة في العراق. و تتواجد أطلالها في منطقة القلعة الشرقية على بعد 110 كلم من مدينة الموصل. و قت تمت عمليات حفر و تنقيب بالموقع في بداية القرن العشرين عن طريق فريق ألماني ثم تلتها عمليات أخرى سنة 1945م من طرف فريق بحث مشترك عراقي و ألماني.
تربعت مدينة اشور على مساحة كبيرة تقدر بمئات الهكتارات منها 65 هكتار كمنطقة سكنية محمية بواسطة أسوار في الحقبة الاشورية. أهم المعالم في الدولة الاشورية تقع في شمال الموقع الحالي حيث نجد معبد الاله اشور الذي كان أقدس مكان في المدينة اضافة الى القصر الرئيسي ( القصر القديم ) و الذي يتواجد في غرب المعبد و الذي كان بدوره معلما مهما في المدينة و قد تم اعادة بنائه عدة مرات خلال 1500 سنة. كما كشفت الحفريات عن معابد, قصور, مجمعات سكنية و كمية كبيرة من الكتابات المسمارية التي شكلت مصدرا رئيسيا للتاريخ الاشوري.

تم تدمير المدينة الاشورية مع سقوط الدولة الاشورية سنة 614 قبل الميلاد و قد عرفت المنطقة فترة ازدهار في القرن 2 و 3 من عصرنا أثناء سيطرة دولة ما بين النهرين العليا من طرف البارثيين ( شعب الفرس القديم ). و قد تم خلال هذه الفترة اعادة بناء معبد الاله اشور حسب الهندسة المعمارية لذلك العصر حيث تظهر اللمسة البارثية و الاغريقية-الرومانية في البناء. كما تم بناء قصر يضم اقامات حكام المدينة في وسط الموقع الحالي للقلعة الشرقية.
بعد هذه الفترة من الازدهار تم تدمير مدينة اشور من جديد سنة 240 م من طرف الساسانيين و هو شعب من الفرس (ايران حاليا), و منذ ذلك الحين لم تعرف المنطقة سيطرة مهمة, و قد سكنها الناس بصفة متقطعة في فترة الحكم الاسلامي للعراق. يُعتبر موقع مدينة اشور مهددا بالفيضان لذا يتم حاليا بناء سد على نهر دجلة و هو سد ماخول لمنع المياه من اجتياح الموقع ذو الاهمية البالغة حيث تم تصنيفه سنة 2003 من طرف اليونسكو ضمن التراث العالمي و هو في خطر حاليا. و هذه صور من موقع اشور :









تعليقات